محمد انور السادات

محمد انور السادات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القصه الكامله لاغتيال الرئيس الراحل انور السادات فى المنصه!!من اول العرض حتى النهايه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معتز محمد رشدى عبد العليم
Admin


المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 19/07/2008

مُساهمةموضوع: القصه الكامله لاغتيال الرئيس الراحل انور السادات فى المنصه!!من اول العرض حتى النهايه   الثلاثاء يوليو 22, 2008 9:33 am

منا هنا بدأت لحظات العد التنازلى فى عمر الرئيس الراحل محمد انور السادات ..وانا هاحكى القصه من بدايه العرض العسكرى اللى تم فيه الاغتيال حتى نهايه عمر السادات!!!!

صباح الثلاثاء 6 اكتوبر 1981
لم يكن هناك مايشير الى ان هذا اليوم سيكون يوما غير عادى
لم يكن هناك مايشير الى هذا اليوم الذى يحتفل فيه السادات بذكرى انتصاره..سيكون هو يوم مصرعه.
-الطريف فى هذا اليوم ان اداره (المراسيم بوزراه الدفاع) استخرجت بطاقه دعوه لوزير الدفاع لحضور العرض رغم انه اصلا صاحب الدعوه وقد حرص الوزير على حملها معه لانها قد وجدت بعد حادث الاغتيال وحرزت مع باقى احراز القضيه..
ومن الطريف ايضا ان ابته وزير الدفاع وهى طبيبه شابه جاءت الى المنصه فى العاشره صباحا ربفقه شقيقها وظابط عميد من هيئه مكتب الوزير "العميد عبد الحكيم عبيد" ورغم ابرازها لبطاقه الدعوه وبطاقتها الشخصيه فقد رفض ضابط من ضباط الخدمه الخاصه او الحرس الجمهورى السماح لهم بالدخول لانهم جاءوا بعد الموعد بدقائف معدوده ووقف الثلاثه فى حيره حتى انقذهم ضابط عميد اخر من ضباط المراسيم بوزاره الدفاع وممن يتعاملون بشكل دائم مع رجال الرئاسه فى مثل هذه المناسبات واستطاع ادخالهم الى المنصه من بابها الخلفى
(((انا حبيت اوضح المعلومات دى عشان تعرفوا بس ان الامن فى اليوم ده كان شديد جدا لدرجه انه كان بيمنع الوزير واسرته من دخول المنصه للمشاركه فى رؤيه العرض...بس قدر الله وماشاء فعل!!)))

كان السادات يجلس كالعاده فى الصف الاول ومعه كبار المدعوين والضيوف وعلى يمينه جلس نائبه حسنى مبارك ثم الوزير العمانى شبيب بن تيمور وهو وزير دوله فى السلطنه وبعد ذلك الوزير جلس ممدوح سالم مستشار رئيس الجمهوريه وبعده جلس الدكتور عبد القادر حاتم المشرف العام على المجالس المتخصصه وجلس باقى الضيوف بالتكرار حسب الاماكن المحدده لهم

.............بدأ العرض العسكرى بدايه تقليديه
وبعد ان انتهى عرض الطائرات جاء دور عرض المدفعيه وهنا نستطيع ان نحسب الثوانى الباقيه فى عمر الرئيس الراحل محمد انور السادات حيث توقفت عربه من من العربات التى تسير فى طابور عربات المدفعيه ولكن الحاضرون تصوروا انها قد تعطلت لان هذه الواقعه حدثت قبل ذلك فى نفس العرض ولكن فى هذه المره نزل الظابط الممتلئ الذى قفز من العربه وهو يلقى بقنبله يدويه تطير فى الهواء ثم ترتطم بسور المنصه منفجره...وكان هذا الظابط هو الملازم اول خالد السلامبولى الظابط العامل باللواء 333-مدفعيه
جرى خالد الاسلامبولى الى العربه مره اخرى وفتح بابها وامسك بمدفع رشاش عيار 9مم طراز بورسعيد فى نفس اللحظه كان هناك فوق صندوق العربه شخص اخر يلقى بقنبله اخرى سقطت بالقرب من المنصه بحوالى 15مترا وسقط من القاها فى صندوق العربه وكان هذا الشخص هو عطا طايل وقبل ان ينتبه احد من الصدمه القى خالد الاسلامبولى القنبله اليدويه الدفاعيه الثالثه فى اتجاه المنصه ولكنها لم تنفجر ولكن اكتفت باخراج دخان كثيف منها فقط وقبل ان ينتهى الدخان انفجرت القنبله الرابعه وكانت هذه القنبله من عبد الحميد عبدالعال وكان خالد الاسلامبولى معه رشاش واتجه نحو السادات وهنا هب السادات واقفا وغلى الدم فى عروقه وسيطر عليه الغضب وصرخ اكثر من مره وقال "مش معقول"..."مش معقول"..."مش معقول"
وكانت هذه العباره المكرره هى اخر ما قاله السادات وهنا اطلق الرقيب متطوع حسين عباس على رصاصته التى اخترقت الجانب الايمن من رقبه السادات وسقط السادات فى مكانه والدم غطى ملابسه العسكريه وفى هذه اللحظه تقدموا نحو المنصه فى شكل هجومى وكان عبد الحميد احد اللذين اغتالوا السادات كان قريبا من نائب انور السادات وهو حسنى مبارك وقال له عبد الحميد ""انا مش عايزك ..احنا عايزين فرعون""
وطبعا هنا المقصود بفرعون (انور السادات)

يارب اكون فعلا وصلتها ليكم !!!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anwarelsadat.7olm.org
 
القصه الكامله لاغتيال الرئيس الراحل انور السادات فى المنصه!!من اول العرض حتى النهايه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محمد انور السادات :: وفاة انوار السادات-
انتقل الى: